هجرة الى ألمانيا

ينقسم هذا المقال الى فقرتين. توضح الفقرة الأولى أسباب الهجرة إلى المانيا و مميزات الحياة في هذا البلد التي تجعله أكثر جاذبية و استقطابا للمهاجرين و في الفقرة الثانية سوف نبين لكم طرق الهجرة الى المانيا.

1- مميزات الحياة في المانيا
2- طرق الهجرة الى المانيا

مميزات الحياة في ألمانيا:

ألمانيا بلد جميل يعد قبلة للعديد من الناس الراغبين في الانتقال إليه ولكن هل هو مكان جيد للعيش و ترك وطنك؟ نعم بالتأكيد. الهجرة المانيا إختيار ممتاز إذ أن هناك فوائد عديدة للعيش في المانيا و هذا ما سنتناوله بالتفصيل في هذه الفقرة.

اقتصاد قوي

يعتبر الاقتصاد القوي من أهم أسباب الهجرة الى المانيا. في الواقع ، الاقتصاد الالماني – رابع أقوى اقتصاد في العالم و هو أقوى اقتصاد في أوروبا و هو ما هو مثير للإعجاب جدا لبلد صغير نسبيا مثل ألمانيا.

المانيا هي أيضًا رائدة عالميًا في بعض الصناعات مثل الآلات و السيارات و الشاحنات والكيماويات والمعدات المنزلية. علاوة على ذلك ، فإن المانيا لديها أدنى معدل بطالة في أوروبا (3.1%).

أيضا ، المانيا هي مكان المنشأ للعديد من الشركات ذات الشهرة العالمية التي تأتي منها. ربما يعرف الجميع العلامات التجارية الالمانية الشهيرة  DHL ، Porsche ، BOSCH ، Siemens ، BMW Group ، Allianz ، Volkswagen…

الموقع الجغرافي لألمانيا

المانيا لديها العديد من الدول المجاورة لها و تطل المانيا بأبوابها على  دول أوروبا الغربية وكذلك الشرقية فإذا كنت شخصًا مدمنًا على السفر و السياحة و تحب رحلات نهاية الأسبوع لإحدى الدول الأوروبية المجاورة فقد تكون المانيا بلدًا رائعًا بالنسبة لك. تقدم المانيا فرص سفر مذهلة فتكفي رحلة قطار قصيرة وسوف تجد نفسك في العاصمة الفرنسية أو النمساوية أو بلجيكا أو الهولندية أو التشيكية أو السويسرية..

الجيران الألمان هم النمسا وهولندا وجمهورية التشيك وفرنسا ولوكسمبورغ والدنمارك وبولندا وسويسرا وبلجيكا وهي فرص متعددة لشخص مستعد للسفر والاستكشاف.

بفضل الاتحاد الأوروبي ، يمكن لحاملي تصريح / تأشيرة الإقامة الالمانية الوصول إلى كل دول الاتحاد الأوروبي.

علاوة على ذلك ، شبكات النقل الالمانية مذهلة ، شركة الحافلات الشهيرة Flixbus ستأخذك الى أي مكان في أوروبا بسعر بسيط و يسافر الكثير من الأشخاص محدودي الميزانية و طلبة الجامعة بتلك الطريقة.

بصرف النظر عن هذا ، ستكون هناك دائمًا قطارات متوفرة اينما ذهبت أما الحافلات المعتادة فتعمل في الغالب داخل المدينة والضواحي فقط.

وبالطبع ، تضم المانيا الكثير من المطارات ، والعديد منها مطارات دولية مثل مطار فرانكفورت الذي يعتبر أكبر مطار في أوروبا.

جودة الحياة

تتمتع المانيا بواحد من أفضل مستويات المعيشة في العالم التي تغري بالهجرة إليها. اذ تقع مدن مثل ميونيخ وفرانكفورت ودوسلدورف في قائمة أفضل 10 مدن بأفضل نوعية حياة في عام 2019 و 2020.

بشكل عام ، تتمتع المانيا ببيئة نظيفة ، ومعدلات جريمة منخفض ، والكثير من مناطق الترفيه والأماكن الثقافية والبنية التحتية المتطورة.

تتناسب الأسعار مع الدخل بشكل جيد  و يمكنك العثور على طرق للتوفير و ادخار الأموال ولكن أيضًا لإنفاق الكثير. تمتلك فرانكفورت المرتبة التاسعة من حيث الأجور في العالم وتكلفة المعيشة المنخفضة نسبيًا.

القوة الشرائية عالية في المانيا ، على الرغم من أن الناس يدفعون ضرائب عالية ولكنهم ما زالوا قادرين على الحصول على حياة هانئة للغاية وهذا يعد أكثر أسباب الهجرة الى المانيا.

الرعاية الصحية المجانية

في الحقيقة يجب أن تدفع تكاليف  التأمين الصحي في ألمانيا لتتمتع بالرعاية الصحية المجانية.

المانيا لديها واحدة من أفضل أنظمة الرعاية الصحية في العالم و جودة الخدمات رائعة ولا داعي للقلق أبدًا إذا احتجت أنت او احد أفراد عائلتك إلى العلاج أو الرعاية الطبية.

مهنيو الصحة مؤهلون تأهيلاً عالياً بفضل التعليم الألماني الممتاز و سيسعدهم التعامل معك.

كما قلنا الخدمات الطبية ليست مجانية ولكنها تدفع بالكامل من خلال تأمينك الصحي. على جميع الموظفين في ألمانيا تلقائيًا الإنخراط في نظام التأمين الصحي العام والذي يدفعه صاحب العمل نصفه و النصف الآخر يدفعه الموظف و يتم خصم جزء الموظف من الراتب آليا.

مالياً  14.6٪ من راتبك سيدخل في التأمين الصحي ، 7،3٪ تدفعه أنت و 7،3٪ من قبل صاحب العمل.

بالإضافة إلى ذلك يمكن لأفراد العائلة التسجيل بدون تكلفة إضافية في نظام التأمين الصحي الذي تم تسجيل أحد أفراد العائلة فيه. وهذا يعني أن الموظف في ألمانيا لا يمكنه فقط كفالة نفسه ولكن ايضا جميع أفراد أسرته.

و بمبلغ اضافي بسيط يمكن للموظفين الاشتراك في التأمين الخاص إن أرادوا ذلك و سيعتمد مقدار التغطية على التعريفة المتفق عليها مسبقا. و قد يساهم نظام التأمين الصحي الخاص في تقصير أوقات الانتظار و تحسين ظروف الإقامة بالمستشفى.

فرص عمل في المانيا

لدى المانيا أولاً الكثير من فرص العمل وهي سبب جيد يجعل العديد من الناس من مختلف دول العالم و خاصة العربي يفكرون في الهجرة الى المانيا. فهناك العديد من الصناعات التي تشهد ازدهارًا مثل صناعة السيارات و تكنولوجيا المعلومات و الطب و المالية و خدمة العملاء الدولية و الهندسة بمختلف فروعها… و تحرص الأنظمة الحكومية و التشريعات الألمانية على حصولك على راتب محترم و كاف للمعيشة  و ضمان عدم استغلالك و الحرص على تمتعك بالتوازن الجيد بين العمل و العيش بكرامة.

يتمتع المختصون بشكل عام في مجالات العلوم و التكنولوجيا و الهندسة و الرياضيات بأفضل فرص للتوظيف في ألمانيا فإذا كنت مختصا في أحدها فنشجعك على الهجرة الى المانيا لتحسين مستوى و كسب خبرة دولية في دولة متطورة على الصعيد العلمي إذ بفضل الاقتصاد المنتعش أصبح الحصول على وظيفة في المانيا أسهل بكثير من أي بلد غربي آخر تقريبًا.

اقرأ عن المهن المطلوبة في المانيا

تعتمد فرص العمل في الغالب على خلفيتك التعليمية ومهاراتك اللغوية. إن التحدث ببعض الالمانية سيجلب لك فرصًا أفضل في العمل على الرغم من أن المانيا لديها بعض الشركات التي تعمل دوليًا فقد تتمكن من البقاء على قيد الحياة باللغة الإنجليزية فقط لكن الألمانية تقوي حظوظك أكثر.

قد يكون من الصعب العثور على وظيفة في المانيا بشكل استثنائي في اللغة الإنجليزية و قد تختار المدن الكبرى مثل برلين أو ميونيخ أو هامبورغ لهذا الغرض. بالنسبة للمتحدثين باللغة الإنجليزية ، هناك فرص جيدة في قطاع تكنولوجيا المعلومات و في خدمة العملاء الدولية و في بعض أنواع الهندسة وغيرها. لكن القاعدة هي أنه كلما كانت مؤهلاتك أفضل كانت فرصك أفضل!

للعمل كأجنبي في المانيا ، ستحتاج إلى تقديم طلب للحصول على البطاقة الزرقاء للاتحاد الأوروبي – تصريح إقامة يسمح لك بالبقاء والعمل لمدة 4 سنوات في البلد.

يمكنك القيام بذلك بعد استيفاء المتطلبات وهي : تلقي عرض عمل يناسب مؤهلاتك و فيه حد أدنى للراتب يبلغ 53000 يورو سنويًا أو 41808 يورو إذا كانت مهنة STEM.

بعد عامين من العمل في المانيا ، من الممكن التقدم بطلب للحصول على الإقامة الدائمة. من المفيد أن تجيد اللغة الالمانية عند البحث عن عمل في المانيا ولكن كما قلنا فذلك ليس ضروريًا دائما.

تمنح المانيا أيضًا فرصة للخريجين للعمل بعد إكمال الدراسة و الحصول على شهادة و غالبًا ما سيحتاجون إلى التحدث باللغة الالمانية ولكن في المدن الكبرى والشركات العالمية الكبيرة يمكن أيضًا التحدث باللغة الانجليزية.

يمكن للطلاب الدوليين من دول خارج الاتحاد الأوروبي أو المنطقة الاقتصادية الأوروبية الحاصلين على تصريح إقامة تمديد هذا التصريح لمدة إضافية ب 18 شهرا للبقاء في ألمانيا والبحث عن عمل بعد التخرج طالما أن الوظيفة التي سيجدونها تتعلق بمجال دراستهم.

رواتب عالية

لنكن صادقين ، ينجذب الكثير من الناس الراغبين في الهجرة الى المانيا إلى الدخل المرتفع فمتوسط ​​الراتب في المانيا هو 45.240 يورو بمدفوعات شهرية قدرها 3770 يورو و هو أعلى بكثير مما كانت عليه في العديد من البلدان وخاصة أوروبا الشرقية أو غيرها من الدول غير الأوروبية.

بعض المهن يمكن ممارستها في القطاع الخاص و قد تدر أموالا اكثر من الوظيفة الحكومية من هذه المهن الصيدلة و المحاسبة و الطب و طب الاسنان و القانونية كالمحاماة و الهندسة الصناعية و علوم الكمبيوتر مثل العمل كمصمم جرافيك… إلا أن الضرائب مرتفعة في ألمانيا اكثر من اغلب الدول الأوروبية.

التعليم المجاني

يوجد في المانيا 380 جامعة و 370.000 طالب دولي. إنها الوجهة الثالثة الأكثر شعبية بين الطلاب الدوليين في العالم والوجهة الأكثر شعبية في أوروبا.

بالمقارنة مع الدول الأخرى ، تقدم المانيا التعليم المجاني للجميع مهما كانت جنسيتك. ستحتاج إلى دفع بعض الرسوم الإدارية فقط بين 100 و 350 يورو لكل فصل دراسي (كل 6 أشهر) والذي يتضمن أيضًا بطاقة المواصلات العامة.

إذا لم يكن لدى الطلاب الألمان أموال كافية للدراسة فستقدم الحكومة  بمساعدتهم (BAFÖG) أيضًا. عادةً ما تكون دفعة شهرية تتراوح بين 580 و 850 يورو و هذه المساعدة تقدم لأصحاب الجنسية  الألمانية.
أكثر من 12٪ من طلاب الجامعات الالمانية يأتون من الخارج إذ أن المانيا مكان جذاب للدراسة وتحظى الشهادات الجامعية الالمانية باحترام كبير من قبل أرباب العمل في جميع أنحاء العالم.
تقدم الجامعات الالمانية برامج أكاديمية متميزة مع تركيز كبير على البحث بينما تقدم جامعات العلوم التطبيقية مجموعة من الدرجات التي تركز على التطبيق و الممارسة.
علاوة على ذلك غالبًا ما يكون التدريب الداخلي والفصل الدراسي في الخارج جزءًا من برنامج الشهادة في المانيا. كل ذلك سوف يسهل بداية حياتك المهنية.

اقرأ المزيد عن الدراسة في المانيا

يقول الطلاب أنه في المانيا يمكنك تحقيق أقصى استفادة من نفسك و يمكنك تطوير قدراتك الفكرية ومهاراتك الشخصية بحرية والوصول إلى إمكاناتك الكاملة.
في بعض الأحيان قد لا تقبل الجامعات الالمانية شهادة الباكالوريا (إذا كانت من خارج الاتحاد الأوروبي أو من بعض الدول المعترف بشهادتها) وستحتاج إلى إكمال عام من الدورة التحضيرية أو طريقة أخرى للحصول على شهادة الدبلوم الخاصة بك.

العيب في المانيا هو أنه إذا كنت تهدف إلى الدراسة في دورة جامعية في إحدى الجامعات الحكومية في المانيا فلن تجد الكثير من الدورات التي تدرس باللغة الانجليزية لأن الغالبية المطلقة منها باللغة الالمانية.

تعرف على الدراسة في المانيا بالانجليزية

تكلفة المعيشة

لنبدأ بالتكاليف ، فهي عامل مهم للأشخاص الذين يسافرون إلى الخارج  و لك أن تسأل هل يمكنني تحمله؟
إن تكلفة المعيشة في المانيا منخفضة نسبيًا مقارنة بالدول الغربية الأخرى و يكفي الراتب عادة لتحمل نفقات المعيشة الخاصة بك و الادخار أيضا في كثير من الأحيان.

على سبيل المثال سيبلغ متوسط ​​التكاليف للعائلة التي لديها طفل واحد حوالي 2300 يورو إلى 3000 يورو اعتمادًا على المنطقة التي تعيش فيها وبالطبع أسلوب حياتك أما العائلة المكونة من أربعة أفراد فتحتاج في المتوسط ​​إلى 3800 يورو شهريًا لتعيش حياة مريحة.

يتراوح متوسط ​​تكاليف المعيشة للطلبة بين 800 و 1000 يورو شهريًا بما في ذلك الإقامة.

تختلف الأسعار أيضًا بشكل كبير بين المدن الكبيرة في المانيا فيجب التنبيه إلى أنك ستحتاج إلى المزيد من المال للعيش في ميونيخ أكثر مما تحتاجه في درسدن على سبيل المثال و كذلك تميل المدن الجامعية الصغيرة أيضًا إلى أن تكون أكثر بأسعار معقولة و ربما منخفضة نسبيا.

أكبر مصروف ينتظرك كما هو الحال دائما كل شهر هو ايجار الشقة أو السكن ومع ذلك تختلف الإيجارات في المدن الالمانية اختلافًا كبيرًا ،كطالب مثلا ستدفع ما بين 290 و 560 يورو شهريًا للغرفة في شقة مشتركة أو في بعض الأحيان شقة واحدة اما كعامل أو موظف قد ترغب في شقة خاصة بك و يتوقع أن تدفع من 600 إلى 1000 يورو لشقة من غرفة نوم واحدة.

أما الطعام فهو في الغالب بأسعار معقولة للغاية وجودة عالية جدًا خاصة إذا كان التسوق في مواسم التخفيضات و الخصومات مثل Lidl و Aldi و Netto.

أما لتناول العشاء في مطعم ستدفع 10 يورو مقابل الطعام في مطعم رخيص و 15 في مطعم عادي و تبلغ تكلفة الوجبة المكونة من ثلاثة أطباق لشخصين في مطعم متوسط ​​45 يورو ومشروب خفيف إضافي سيكون 4 يورو.

إليك بعض الأمثلة على تكاليف المعيشة حسب المنطقة:

المدن الغربية الكبرى: ميونيخ أو فرانكفورت أو شتوتغارت – إجمالي تكاليف المعيشة 1000 إلى 1500 يورو / شهر

المدن الشرقية الكبرى: دريسدن ، لايبزيغ ، هانوفر – ستحتاج إلى 750 إلى 1000 يورو / شهر

بالمقارنة مع دول أخرى في العالم الغربي تعتبر المانيا رخيصة جدًا للعيش فيها. احتلت العاصمة برلين المرتبة 106 من حيث التكلفة بين أغلى 200 مدينة في العالم وفي الوقت نفسه كانت لندن رقم 12 في حين حلت ثلاث مدن سويسرية زيورخ (3) وجنيف (5) وبرن (9) ضمن المراكز العشرة الأولى. لذا إذا كنت ترغب في الخروج لتناول العشاء والمشروبات وقتما تشاء وما زلت قادرًا على توفير القليل من تلك اليوروهات التي تم الحصول عليها بشق الأنفس في نهاية الشهر فمن الواضح أن ألمانيا هي المكان المناسب لك.

الاهتمام بالبيئة

المانيا بلد غني بطبيعته الخلابة للغاية ويعيش الألمان أسلوب حياة مستدام يهتم بنظافة المحيط و لم أر أناسًا أكثر صداقة للبيئة من الألمان حتى الآن. يفعل الناس كل ما هو ممكن لإنقاذ البيئة ويبتكرون نماذج أعمال جديدة و ينشطون و يروجون للحياة الخضراء ويحترمون الأرض بشكل عام. فقط في ألمانيا سترى الكثير من المتاجر الحيوية Bio والأسواق حيث يمكنك شراء الخبز البيولوجي أو البيض البيولوجي أو اللحم البيولوجي.

تتصرف المانيا أيضًا بحذر أكبر فيما يتعلق بالموارد الطبيعية لذلك تنتج الطاقة المتجددة بطرق عديدة و غالبًا بمساعدة طاقة الرياح والطاقة الشمسية والكتلة الحيوية و العضوية. في الواقع ، 30٪ من إجمالي موارد الطاقة في البلاد متجددة. و قد أغلقت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل جميع المحطات النووية في المانيا.

أيضا أصبحت وسائل النقل الخضراء الصديقة للبيئة مثل السيارات الكهربائية أكثر شعبية في المانيا.
تذكر أنه يجب إعادة الزجاجات البلاستيكية بمجرد استخدامها ويجب فصل جميع القمامة إلى 8 فئات مختلفة مثل البلاستيك والورق والنفايات المتبقية والنفايات الحيوية والزجاج والعلب..
علاوة على ذلك لا يُسمح باستخدام جميع الملابس والأحذية وغيرها من القمامة غير المنتظمة أو الكبيرة بنفس الطريقة ويجب تقديمها إلى المكان الخاص في بلدتك بدلاً من ذلك.

التوازن بين الحياة و العمل:

التوازن بين العمل والحياة في المانيا رائع. 5٪ فقط من الموظفين يعملون لساعات طويلة والباقي يشتغلون من 35 الى 40 ساعة في الأسبوع. لذا فإن أي موظف لديه وقت فراغ كافٍ للأنشطة الاجتماعية وقضاء الوقت مع القريبين منهم و الأصدقاء و التنزه.

فيما يتعلق بالإجازة يتمتع الموظفون الألمان ب 25 الى 30 يوم عطلة خالصة الأجر في السنة.و  هذا أكثر من معظم موظفي دول العالم. عطلة الأبوة هي عامل جذب رئيسي آخر للأشخاص الذين ينتظرون ولادة طفل. يعمل القانون أيضًا بجانب الموظف في ألمانيا لذلك من الصعب طردك من وظيفة بدون سبب مهم إذا تجاوزت الفترة التجريبية بنجاح.

يرى الكثيرون أن الألمان هم من أكثر الثقافات توازنًا في العالم، إنهم يعملون بكفاءة ويستريحون بكفاءة أيضًا. في المانيا من المعتاد أن يكون لديك العديد من الهوايات و النشاطات حتى يتمكن الأشخاص من التوازن ذهنيًا وبدنيًا و تجاوز ضغوط العمل.

الالمان هم أمة تعمل بجد ولكنهم يقدرون التوازن بين الحياة و العمل و رغم ذلك يعملون بجد.

عادة يفصل الألمان بدقة بين العمل والحياة الخاصة  فبعد الانتهاء من العمل (في الوقت المناسب) يبدأ جزء آخر من الحياة، إنهم يسرعون إلى أسرهم أو للقيام بأنشطة أوقات الفراغ.

غالبًا ما تطبق الشركات الالمانية اوقات عمل مرنة من أجل تحقيق توازن جيد بين العمل والحياة للموظفين و في بعض الأحيان يُسمح للموظفين باختيار ساعات عملهم او إذا كانوا يريدون العمل من المنزل.

في الواقع ، يعمل الكثير من الناس ساعات مخفضة / بدوام جزئي في المانيا وخاصة النساء اللواتي لديهن أطفال. الشركات منفتحة جدًا على هذا النوع من الوظائف وعادة ما يكون من السهل العثور على وظيفة بدوام جزئي في مجال عملك.

تأمين التقاعد والبطالة:

يتم تضمين تأمين التقاعد والبطالة في الضمان الاجتماعي الذي يسجل فيه كل موظف تلقائيًا. لذلك كل صاحب عمل مفوض للمساهمة في صندوق التقاعد إلى جانب الموظف و يتم دفع نصف المبلغ من قبل الموظف و النصف الاخر من رب العمل.
لذلك عندما تتقاعد لديك الحق في التمتع بأموال تقاعدك و استرداد الأموال من هذه المساهمات. أصبح المتقاعدون في ألمانيا لديهم معاشات أكثر من كافية للعيش. يبلغ الحد الأقصى للدفع حاليًا حوالي 67٪ من متوسط ​​الدخل الصافي خلال سنوات عمل الشخص.

نفس الشيء بالنسبة للبطالة فبمجرد أن تفقد وظيفتك يمكنك أن تتلقى دعمًا من الحكومة ومع ذلك لا يمكنك أن تكون عاطلاً عن العمل لمدة أقصاها سنة ونصف أو سنتين. يعتمد مبلغ الدعم الشهري للبطالة على راتبك الأخير وسوف يكون 60٪ منه فإذا كان راتبك قبل البطالة 2000 يورو فستحصل على منحة بطالة شهرية ب1200 يورو.

شبكات النقل و المواصلات في المانيا:

تمتلك ألمانيا شبكات نقل مذهلة ليس فقط داخل الدولة ولكن أيضًا خارجها وفي الواقع في جميع أنحاء العالم. مطار فرانكفورت هو أكبر مطار في أوروبا و يمكنك الوصول إليه من أي بلد.

لا بد لي من ذكر الحافلات و هي المفضلة لجميع المسافرين و الموفرة للميزانية و أشهرها حافلات FLIXBUS. إنها شركة حافلات ألمانية لديها أرخص التذاكر في السوق والطرق الأكثر امتدادًا. يمكنك ركوب الحافلة إلى كل بلد تقريبًا وكل مدينة كبيرة أو متوسطة الحجم في أوروبا.

و العديد من المهاجرين يسافرون كثيرًا بهذه الطريقة و كثير منهم يوصي بها ومع ذلك حاول ألا تسافر لمسافات طويلة إذ يمكن أن يكون ذلك مرهقًا لك للغاية في البداية إذا كنت غير متعود لأن الحافلة لديها الكثير من محطات التوقف إلى أن تصل إلى وجهتك الأخيرة، لكن التذاكر رخيصة و الحافلات مريحة ونظيفة مع خدمة الواي فاي المجانية.

علاوة على ذلك فإن القطارات الألمانية مذهلة أيضًا وسوف تحملك إلى أي مكان تريده في أوروبا ولكن السعر لن يكون زهيدا دائما.
نظام المواصلات العامة الألماني مترابط و محترم للأوقات و المواعيد. تحتوي العديد من المدن على مترو أنفاق و وسائل النقل بين المدن وجميع المدن لديها حافلات محلية. يمكن لأي شخص يعيش في ألمانيا أن يعيش حياته بشكل مريح دون امتلاك سيارة حتى و ذلك باستعمال المواصلات العامة.

ومع ذلك قد تكون الأسعار مرتفعة قليلاً في بعض الأحيان لذلك عليك البحث عن خصومات في رحلات القطارات أو عمل اشتراكات شهرية.

إذا كنت تفضل السفر الصديق للبيئة فإن ألمانيا أيضًا مناسبة للمشاة والدراجات  و كل مدينة لديها طرق مخصصة للدراجات تجعل ركوب الدراجة آمنا و خاليا من المتاعب.

دولة صديقة للمعاقين:

ألمانيا بلد صديق لذوي الاحتياجات الخاصة و حاملي الإعاقة! في الواقع إنها واحدة من أفضل الدول الصديقة للكراسي المتحركة والتي يمكن الوصول إليها في العالم.

يمكن للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة قضاء وقت رائع حقًا في ألمانيا. ممرات المشاة الألمانية ومحطات السكك الحديدية والحدائق والمسارح وجميع المرافق العامة الأخرى صديقة للمعوقين. ستندهش عندما ترى مستوى التكنولوجيا المستخدمة لجعل حياة ذوي الاحتياجات الخاصة مريحة مثل جميع الناس الآخرين.

إذا كنت شخصًا على كرسي متحرك تريد الهجرة الى المانيا و العيش فيها فلن تشكل اعاقتك عائقا لذلك.

أسلوب حياة ألماني نشط

الألمان نشيطون للغاية ولا يحبون الجلوس في المنزل أو الشعور بالملل إذ أنهم يحبون الخروج و الركض والمشي و ركوب الدراجات و زيارة صالة الألعاب الرياضية والعديد من النوادي الرياضية الأخرى.

في الواقع ، كثير من الناس ينخرطون في Vereine  أو أندية من أجل ممارسة الأنشطة حيث يلتقون بمجموعة من الناس للقيام بشيء معًا و يمكن أن تكون النشاط رياضة عادية في الهواء الطلق أو حياكة  أو الطهي ..أو أي شيء يمكن أن يتخيله عقلك.

سترى ذلك بنفسك و على سبيل المثال عندما تذهب إلى الحديقة في يوم مشمس ستجد الجميع يقوم بالمشي او الركض او ركوب الدراجات أو كرة القدم… الجميع يركضون هنا.. وأثناء العيش هنا ستلتقط هذه العادات أيضًا. الناس هنا لا يصنفون أنفسهم إما رياضيين أو غير رياضيين ، كل شخص يفعل شيئًا من أجل صحته حتى كبار السن أيضا.

الضمان الاجتماعي

الضمان الاجتماعي هو عندما يمكن للموظفين المطالبة ببعض المزايا من الحكومة (راتب و رعاية…) بعد أن عمل لفترة من الوقت ودفعوا مساهمات منتظمة من الراتب. عادة تحتاج إلى العمل لمدة 6 أشهر على الأقل و في بعض الأحيان سنة خلال العامين الماضيين لتكون مؤهلاً لذلك. و يدفع الموظف نصف الاشتراكات ونصفها صاحب العمل.

الاستحقاقات الاجتماعية المطلوبة لبعض وقت العمل تشمل استحقاقات التقاعد والبطالة. ولكن هناك أيضًا مزايا مثل الرعاية الصحية والرعاية طويلة الأمد والتمريض والتأمين ضد الحوادث. والتي يمكن استخدامها منذ بداية التوظيف.

علاوة على ذلك ، يمكن المطالبة بإجازة الأمومة والوالدية وكذلك دعم الطفل. يمكن أخذ إجازة أمومة مدفوعة الأجر لمدة أقصاها 14 شهرًا ويمكن للوالدين توقع 67 ٪ من صافي الراتب كعلاوة. إجازة الأمومة والأبوة تقع على عاتق صاحب العمل أكثر من مسؤولية الدولة.

وعموماً ، فإن نظام الضمان الاجتماعي متطور بشكل جيد ويمكن للمقيمين أن يعتمدوا على الحكومة للاعتناء بهم جيداً.

الهجرة إلى ألمانيا

كل ما تحتاج لمعرفته حول الانتقال إلى ألمانيا

يجب أن نعلم أن ألمانيا هي خامس أكثر الدول استقطابا للانتقال و الهجرة إليها. ويرجع ذلك إلى الأداء الاقتصادي الجيد لهذا البلد ونظام التعليم وفرص العمل الوفيرة به. لأن الناس من جميع أنحاء العالم يرغبون في الحصول على فرصة هجرة الى المانيا و ستركز هذه الفقرة على معلومات حول كيفية الانتقال و الهجرة الى المانيا.

في الحقيقة للهجرة إلى المانيا ستحتاج إلى سبب وجيه يقنعك بمغادرة موطنك الأصلي و هناك عدة أسباب تجعل الأجانب يفكرون في الهجرة إلى ألمانيا.

الهجرة الى المانيا للتوظيف

الهجرة إلى ألمانيا من أجل التعليم

هجرة المانيا لرواد الأعمال

الهجرة إلى ألمانيا للم شمل الأسرة

تصاريح إقامة الهجرة إلى ألمانيا

المتطلبات العامة للهجرة إلى المانيا

على الرغم من وجود العديد من الطرق التي يمكن للناس استخدامها للهجرة الى المانيا ولكل منها بعض المتطلبات المحددة ، لا تزال هناك أوجه تشابه في عدد قليل منها. لكي تكون مؤهلاً للانتقال إلى ألمانيا ، يجب أن تستوفي المعايير التالية:

إثبات الاستقرار المالي:

لكل غرض مختلف من أغراض الهجرة حد مالي يجب على المتقدمين الوفاء به ، ولكن مع ذلك ، يجب على المتقدمين إثبات قدرتهم على تمويل أنفسهم في ألمانيا على الأقل للسنة الأولى من إقامتهم. حتى إذا كنت ستعمل في ألمانيا يجب أن يكون لديك عند وصولك أولا الأموال الكافية لتغطية نفقاتك إلى أن تجد عملا و تحصل على راتب.

لديك تأمين صحي:

لن تتمكن من الهجرة إلى ألمانيا بدون تغطية تأمين صحي صالحة و الطريقة الموصى بها هي الحصول على تأمين صحي ألماني حيث لا يمكنك التأكد مما إذا كانت السلطات الألمانية ستقبل التأمين الصحي الأجنبي بالنسبة للكثير من الدول.

لديك قدرات مقبولة في اللغة الألمانية:

لتتمكن من العيش في ألمانيا يجب أن تتعلم اللغة الألمانية و يحتوي الإطار الأوروبي المرجعي الموحد للغات على ثلاثة مستويات من إتقان اللغة ، A و B و C. كل مستوى يتكون من جزأين. لذا فإن إتقان اللغة ينقسم إلى:
A1 / A2 أساسي
B1 / B2  يتقن اللغة
C1 / C2 مهارات لغوية متقدمة
لكي يُسمح لك بالهجرة في ألمانيا ، ستحتاج إلى دخول الاختبارات في اللغة الألمانية و اجتيازها حتى A1 أو B1. إذا كنت ترغب في الحصول على إقامة دائمة ، فستحتاج إلى إجادة أعلى أي لـ C1 أو C2.

الحصول على تأشيرة فيزا المانيا:

لا يُطلب من مواطني دول الاتحاد الأوروبي أو بعض دول العالم المتقدم مثل أمريكا و كندا و اليابان التقدم والحصول على تأشيرة قبل دخول ألمانيا يمكنهم التقدم بطلب للحصول على تصريح إقامة بعد دخول ألمانيا بدون تأشيرة. إلا أن مواطني بقية الدول تقريبا يحتاجون إلى فيزا لدخول المانيا.

أنواع تأشيرات ألمانيا:

تأشيرة سياحية / زائر

تاشيرة رجال الأعمال

تأشيرة الدراسة في المانيا

تأشيرة البحث عن عمل

تأشيرة العمل (التوظيف)

تأشيرة العالم الضيف

تأشيرة التكوين المهني / التدريب المهني

الهجرة إلى المانيا للعمل و فيزا التوظيف للعمالة الماهرة:

أبلغت ألمانيا عن نقص في العمالة الماهرة والأشخاص المؤهلين تأهيلا عاليا، إنهم في المانيا يبحثون باستمرار عن المهندسين ومتخصصي تكنولوجيا المعلومات والعاملين في المجال الطبي و غيرهم من المهنيين و المختصين المؤهلين. لتشجيع هؤلاء الأشخاص على الهجرة إلى ألمانيا خففت سلطات الهجرة الأجنبية في دولة ألمانيا من الشروط الصارمة للذهاب إلى ألمانيا والعمل.

لهذا السبب فإن إحدى أكثر طرق الهجرة الى المانيا طلباً هي من خلال العثور على وظيفة في البلاد. خطوات الانتقال إلى ألمانيا للعمل هي كالتالي:

-العثور على عقد عمل في ألمانيا

-التقدم بطلب للحصول على تأشيرة عمل (توظيف) ألمانيا

-الانتقال إلى ألمانيا ثم الحصول على تصريح إقامة عمل

بالإضافة إلى ذلك للحصول على تصريح الإقامة للعمل في ألمانيا يجب على صاحب العمل والموظف إثبات ما يلي:

-أنه كان هناك نقص في الموظفين من داخل ألمانيا أو الاتحاد الأوروبي و سبب اضطرار المشغل لطلب يد عاملة من الخارج.

-أن يكون للموظف نفس حقوق أي موظف ألماني آخر من حيث الراتب وبيئة العمل.

-أن يستوفي الموظف جميع متطلبات الخبرة التعليمية والعملية للوظيفة.

-أن تستوفي الشركة التي تشغل الموظف جميع متطلبات الدولة الألمانية (من وثائق التسجيل والشهادة).

كموظف في ألمانيا ستحصل على فرصة للعمل طالما أن تصريح إقامتك يسمح بذلك و إذا أراد صاحب العمل مواصلة علاقة العمل الخاصة بك حتى بعد أن يقترب تصريح العمل الخاص بك من الانتهاء فيمكنك التقدم بطلب للحصول على تمديد أو بعد فترة زمنية معينة يمكنك أيضًا التقدم بطلب للحصول على إقامة دائمة في المانيا.

ومع ذلك إذا كنت عاملاً غير ماهر ، فسيكون من الصعب جدًا الهجرة إلى المانيا على أساس العمل في أشغال بسيطة بسبب توفر اليد العاملة في تلك الأشغال داخل المانيا.

الهجرة الى المانيا عن طريق التكوين المهني: اطلع على معلومات مفصلة حول هذه الطريقة في هذه المقالة

الهجرة إلى المانيا من أجل الدراسة:

كثير من الناس لا يدركون ذلك لكن المانيا تقدم التعليم المجاني و هذا يعني أنه على عكس أماكن مثل الولايات المتحدة و التي لديها رسوم دراسية هائلة فإن الجامعات في المانيا إما لديها رسوم منخفضة للغاية أو لا تدفع أي شيء على الإطلاق للدراسة. لذلك السبب تعد ألمانيا مكانًا شهيرًا للهجرة لأغراض التعلم و الدراسة.

للهجرة إلى المانيا لاستكمال شهادة جامعية يجب أن تحصل على تأشيرة للدراسة في المانيا.

إذا حصلت على تأشيرة الدراسة في المانيا وأكملت شهادتك فيمكنك البقاء في ألمانيا للبحث عن وظيفة لفترة محدودة من الوقت و إذا تمكنت من العثور على عمل خلال تلك الفترة فسيُسمح لك بالبقاء في ألمانيا و يُذكر أن ما يصل إلى 54 ٪ من الطلاب الذين أكملوا شهادة جامعية في ألمانيا يقيمون في البلاد ويجدون عملا في المانيا.

الهجرة إلى المانيا لرجال الأعمال (رواد الأعمال) :

إذا كنت مستثمرًا ولديك اهتمام بألمانيا فأنت محظوظ إذ يُسمح للمقاولين والمستثمرين و رجال الأعمال الذين يخلقون فرصًا اقتصادية بالهجرة إلى المانيا ومع ذلك فهناك عتبة معينة لقيمة الاستثمار الذي يجب القيام به في المانيا و أقل مبلغ للاستثمار هو حوالي 250000 يورو. بالإضافة إلى ذلك ستحتاج للحصول على تأشيرة عمل ذاتي تندرج تحت فئة تأشيرة عمل في ألمانيا. للحصول على تأشيرة يجب عليك إثبات ما يلي:

-أن لديك الأموال المطلوبة للقيام بالاستثمار

-أن استثمارك سيعود بالنفع على الاقتصاد الألماني

-أن استثمارك تحتاجه المانيا

إذا حافظت على وضعك كرائد أعمال في ألمانيا فسيُسمح لك أيضًا بتمديدات غير محدودة لتصريح إقامتك بعد ثلاث سنوات مما يعني أنه يمكنك الدخول إلى البلد ومغادرته وقتما تشاء.

الهجرة إلى المانيا عن طريق فيزا البحث عن عمل: أقرأ هنا المزيد عن كيفية الهجرة عن طريق هذه التأشيرة

الهجرة إلى المانيا عن طريق هجرة لم شمل الأسرة:

هناك حالات ينتقل فيها الأشخاص إلى ألمانيا لأسباب مختلفة لكن يتعين عليهم ترك أسرهم في بلدانهم الأصلية و يُسمح لجميع الأزواج والأطفال الذين تقل أعمارهم عن 16 عامًا التقدم بطلب للهجرة إلى المانيا للانضمام إلى أزواجهم أو والديهم و لم الشمل.

لكي تكون مؤهلاً للقبول في هجرة لم الشمل أو لم شمل الأسرة يجب على الزوجين إثبات أنهما متزوجان و يجب على الأطفال تقديم شهادات ميلاد و بالنسبة للأطفال أقل من 16 عامًا ليس من الضروري أن يكون لديهم مهارات في اللغة الألمانية حيث يُفترض أنهم قادرون على تعلمها بسرعة ومع ذلك بالنسبة للأطفال الذين أعمارهم أكبر من 16 عامًا يجب أن يكون هناك دليل كاف على إجادتهم لللغة الألمانية وبالتالي تعزيز قدراتهم على التكيف والاندماج في المانيا و ذلك ليحصلوا على فيزا لم الشمل.

بالنسبة للأزواج سيحتاجون إلى شهادة اجادة اللغة الألمانية على الأقل مستوى A1 للتأهل لبرنامج لم الشمل. إذا تم السماح للزوجة او الزوج الموجود في ألمانيا بالعمل فسيتم تطبيق نفس الشيء على الزوج الآخر الذي سينضم له في المستقبل لفيزا لم الشمل لأن تأشيرات الأزواج تكسبك نفس الحقوق.

تصاريح الإقامة الألمانية:

عندما تحصل على إحدى تأشيرات الهجرة ستحصل أيضًا على تصريح إقامة و يمكن أن تكون تصاريح الإقامة تلك مؤقتة او دائمة. و بينما تسمح تصاريح الإقامة المؤقتة للأجانب بالبقاء في ألمانيا لفترة زمنية محددة ثم العودة إلى بلدانهم الأصلية فإن تصاريح الإقامة الدائمة تعني أن المواطن الأجنبي يمكنه البقاء في ألمانيا طالما أراد ذلك ويمكنه المغادرة والعودة إلى موطنه الأصلي متى شاء. ومع ذلك فإن تصريح الإقامة الدائمة لا يعني حصولك على الجنسية الألمانية لأن تلك مسألة أخرى مختلفة بالكامل.
و هناك ثلاثة أنواع من تصريحات الإقامة في المانيا بشكل عام : تصريحان مؤقتان وواحد دائم و هم :

1-تصريح إقامة قياسي:

يستخدم هذا النوع من تصاريح الإقامة لجميع أغراض الهجرة المذكورة أعلاه وكذلك لأغراض أخرى مثل إكمال الدورات التدريبية, للألمان السابقين الذين يرغبون في العودة إلى ألمانيا و أولئك الذين يذهبون إلى ألمانيا لأسباب سياسية وإنسانية. تصريح الإقامة العادي صالح لبعض الوقت اي مؤقت ولكن يمكن تمديده.

2-البطاقة الزرقاء للاتحاد الأوروبي (EU):

تُمنح البطاقة الزرقاء للاتحاد الأوروبي للعمال الأجانب (الذين ليسوا من مواطني دول الاتحاد الأوروبي) الذين لديهم مؤهلات عالية ويريدون الهجرة الى المانيا و العمل فيها و إفادة المانيا بمهاراتهم و يقصد بالمؤهلات العالية أن الشخص حاصل على درجة جامعية أو عليا في أي مجال معين.و للتأهل للحصول على بطاقة الاتحاد الأوروبي الزرقاء يجب أن تكون قد عثرت بالفعل على وظيفة في المانيا ويجب أن يكون الحد الأدنى للراتب السنوي 50800 يورو.

تمنح البطاقة الزرقاء للاتحاد الأوروبي حامليها الحق في البقاء في المانيا لمدة أربع سنوات مع إمكانية تغيير تصريح إقامتهم إلى دائمة و للتأهل للحصول على إقامة دائمة يجب على الشخص إظهار الكفاءة الكافية حسب المعايير الألمانية وتلبية متطلبات مالية معينة من حيث الراتب وكذلك يجب أن يكون قد عمل في ألمانيا لأكثر من 33 شهرًا في مكان عمله الذي يتطلب مهارات مكتسبة بأعلى المؤهلات.

3-تصريح التسوية أو تصريح الإقامة الدائمة:

يسمى تصريح الإقامة الدائمة في ألمانيا تصريح التسوية و يتم منحه لمن لديهم إما تصريح إقامة قياسي أو بطاقة زرقاء للاتحاد الأوروبي لمدة 5 سنوات على الأقل ويستوفون متطلبات لغوية و مالية معينة.

نتمنى أن نكون قد أفدناك بما قدمنا من معلومات في هذه المقالة و يمكنكم طرح تساؤلاتك في التعاليق أو على صفحتنا على الفيسبوك. سنحاول افادتكم إن شاء الله بمقالات أخرى عن طرق الهجرة و السفر الى مختلف دول العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لموقع كيفاش 2021